اسم الآلة

أولا : تعريف اسم الآلة :

- حدد العمل الذي يقوم به الشخص في هذه الصورة
اسم الآلة،صياغة اسم الآلة،إعراب اسم الآلة،صياغة قياسية،صياغة سماعية

- ما اسم الأداة التي ينجز بها هذا العمل ؟
* لا شك أنك توصلت إلى أن هذا الشخص نجار يقطع الخشب بالمنشار
- اذكر آلات أخرى يستعملها النجار وحدد العمل الذي تنجزه كل آلة
* استنتاج :
اسم الآلة اسم مشتق يدل على الأداة التي ينجز بها الفعل

ثانيا : صياغة اسم الآلة :

1- الصياغة القياسية :
اسم الآلة
وزنه
فعله
نوع الفعل
   منظار   مبرد
- مفعال
- مفعل
- نظر
- برد
- ثلاثي – متصرف – لازم
- ثلاثي – متصرف - متعد
- مزمار
- مكنسة
- مفعال
- مفعلة
- زمّر
- كنس
- رباعي – متصرف – لازم
- رباعي – متصرف - متعد
- محبرة
- مقلمة
- مفعلة
- مفعلة
-----------
-----------
- مشتق من الاسم الجامد (حبر)
- مشتق من الاسم الجامد (قلم)

2- الصياغة السماعية :
اسم الآلة : سكين رمح سيف إزميل قلم
وزنه : فعيل فعل فعل فعليل فعل
* استنتاج :
- يصاغ اسم الآلة قياسا على ثلاثة- أوزان هي : مِفْعَل - مِفْعال - مِفْعلة
*** وقد اضاف عليها مجمع اللغة العربية بالقاهرة وزنا رابعا هو : فَعَّالَة  ثم أضاف بعد ذلك ثلاثة أوزان أخرى هي :
فِعال وفاعِلَة وفاعول
فعلى هذه الأوزان القياسية يصاغ اسم الآلة مما يلي :
                               - من الفعل الثلاثي المتصرف اللازم والمتعدي
                              - من الفعل الرباعي المتصرف اللازم والمتعدي
                               - من الاسم الجامد
- يصاغ اسم الآلة سماعا على غير الأوزان السابقة  فتستعمل في الكلام ولا يقاس عليها مثل : ( سيف - سكين - رمح - إزميل...)


ثالثا : تمارين تطبيقية :



1- صغ اسم الآلة من الأفعال التالية وحدد أوزانها :
الفعل
اسم الآلة
وزنه
- ثلج
- صعد
- طرق
- لعق
2- بين طريقة صياغة اسماء الآلة التالية :
اسم الآلة
طريقة صياغته
- محراث
- مشرط
- قوس
- تلفزيون
- سيارة
- هاتف
-مذياع
إقرأ المزيد

المرأة وحق العمل

        لا يخفى على أحد أن كلا من الرجل والمرأة إنسان ، وأن العمل حق لكل منهما وواجب عليه : حق لأنه من أسباب
المرأة وحق العمل،المرأة،حق،العمل
الحياة ومن مقتضى الحرية ، وواجب لأن العمل فضيلة ، والبطالة رذيلة ، ولأنه لا يتم كمال ورقىي وعمران إلا بالعمل.
          أما سعي بعض الرجال لتقييد النساء بنوع أو أنواع من العمل ، أو لحصرهن في البيوت مقيدات بالخدمة فيها ، ولمنعهن عن غير ذلك ، مع أنهم مطلقون في الأعمال كلها ، فهو تعد لدائرة الحق واعتداء على الحرية ، ومخالف لمقتضى الواجب ، لأن رأس الواجب على الإنسان أن يعرف حقه ،
ويلزم دائرته ، ولايتعدى دائرة غيره معارضا إياه في حقه و حريته.

          فكل من النساء بمقتضى حقوق الإنسان ، حرة أن تنحصر في الخدمة البيتية إذا اقتضى ذلك و اجبها ومصلحتها أو لا تنحصر ، وأن تحترف ما تشاء من المهن أولا تحترف ، وأن تعمل ما تختار من الأعمال أو لا تعمل.
          ولا تكون أحكام القوانين وقواعد الاجتماع عادلة إذا رجحت في حق العمل واختياره أحد الجنسين ، فان الإنسان لا يمتاز على الإنسان في الاستمتاع بالحق و الحرية ، بمقتضى الجنسية ، بل بالذكاء والعلم والأخلاق والعمل. فلا يصح أن يوضع للإنسان قاعدتان متناقضتان : 
          الأولى غامطة الحق مقيدة الحرية ، تصيب النساء جميعا مهما تكن درجاتهن و حالاتهن العلمية  العملية.

          والثانية بادلة الحق ، مطلقة الحرية ، ينالها الرجال جميعا مهما تكن درجاتهم و أحوالهم . لا يصح ذلك ، لأن كلا من الجنسين ، أفراده تتفاوت في المواهب والتحصيل والفضيلة ودرجات الرقي ، وتختلف في الأحوال و الظروف ، وفي كل درجة علت او سفلت.
          إنما يجب أن تكون القاعدة واحدة للإنسان ، ليتمتع كل فرد من الجنسين بالحق ، ويقضي الواجب بحسب درجته في الرقي ، وأهليته ، وحالته ، لا بحسب جنسه. وليس لأحد أن ينازعه حقه ، أو يعارضه في إيفاء ما يراه واجبا عليه ونافعا لنفسه  ولأسرته وللمجتمع.
          وإذا كان هناك قيد أو منع ، ولابد من ذلك ، فيقيد الرجل والمرأة بكل عمل حلال أو مشروع لصون كرامتهما الإنسانية ، ويمنعان من كل عمل حرام أوممنوع.
          ولكن لا يخفى أن الواجب على كل إنسان ، ذكرا كان أو أنثى ، أن يسعى إلى التفوق عملا ، ولا يتم الصلاح  والرقي إلا بذلك السعي الجدي . وليس من العدل أن يضحى بالمرأة في سبيل الرجل ، أو تنصف الإنسانية في سبيل نصفها الثاني . فان مصلحة الإنسانية وحب الخير لها يقتضيان أن يحفظ النصفان ، وأن يفسح المجال للتفوق بالعلم والكفاءة والعمل والخلق ، وأن تسند الأعمال والوظائف للجدرين بها من الرجال والنساء.
نظيرة زين الدين . ((عن خطاب في حفل المؤتمر النسائي العربي)) . مجلة الآداب اللبنانية . ع 2 - 1952

أولا : بطاقة التعريف بالكاتبة : [نظيرة زين الدين]

نظيرة زين الدين
مراحل من حياتها
أعمالها
- ولدت سنة 1908م.
- تلقت تعليمها في مدرسة الناصرة ثم في المدرسة الأمريكية والمدرسة العمانية.
- زاولت العمل الصحفي وسخرت قلمها للدفاع عن المرأة
- توفيت في بيروت سنة 1976م.
* لها كتابان هما :

- السفور والحجاب
- الفتاة والشيوخ

ثانيا : ملاحظة النص واستكشافه :

1- العنوان : يتكون من أربع كلمات تكون فيما بينها مركبين :
                  - مركب عطفي : (المرأة وحق)
                  - مركب إضافي : (حق العمل)
2- بداية النص : تنسجم مع العنوان لأنها تشتمل على كلماته (المرأة – حق – العمل) ، وتجيب هذه البداية على سؤال جوهري هو : لماذا يعتبر العمل حقا وواجبا على الرجل والمرأة معا ؟.
3- نهاية النص : فيها دعوة إلى المساواة بين الرجل والمرأة في العمل.
4- الصورة المرفقة : تنسجم مع المؤشرات السابقة لأنها صورة مركبة تتضمن مجموعة من الأعمال التي تزاولها المرأة.
5- نوعية النص : مقالة تفسيرية / حجاجية ذات بعد إنساني واجتماعي.

ثالثا : فهم النص :

1- أنمي رصيدي :
- مقتضى : من اقتضى الحال كذا : استوجبه واستلزمه
- مطلقون : جمع مطلق ، وهو اسم مفعول من أطلقه : جعله حرا
- صون : مصدر صان يصون الشيء : حفضه وضمنه
2- الفكرة المحورية :
تتحدث الكاتبة عن أحقية المرأة في العمل ، وتدافع عن وجهة نظرها بالحجج والبراهين والأدلة.

رابعا : تحليل النص :

1- الأفكار الأساسية :
أ- العمل حق وواجب للمرأة والرجل على حد سواء
ب- انتقاد محاولة بعض الرجال منع النساء من العمل والدعوة إلى المساواة بينهم
ج- ضرورة الاعتماد في التمييز بين الرجل المرأة في العمل على كفاءتهما ومشروعية العمل لا على جنسهما
2- لأن النص حجاجي ، يمكن تصنيف أفكاره وفق الجدول التالي :
الفكرة المرفوضة
الحجج والبراهين
الفكرة المقترحة / البديلة
منع المرأة من العمل وحصر عملهن في الخدمة البيتية - لأن العمل حق لكل منهما وواجب عليه
- لأن العمل فضيلة والبطالة رذيلة
- لأن حصر النساء في البيوت تعد على دائرة الحرية
- لا يتم كمال ورقي وعمران إلا بالعمل
- لا ينبغي التمييز بين الرجل والمرأة بمقتضى الجنسية.
- لا يجب معاملة الرجل والمرأة بقاعدتين متناقضتين.
- يجب تطبيق معيار الكفاءة عند تشغيل المرأة والرجل.
منح المرأة حق العمل إلى جانب الرجل دون تمييز بينهما
3- الحقول الدلالية :
المعجم الاجتماعي
المعجم الحقوقي
المرأة – الرجل – العمل – البطالة – البيوت – الخدمة البيتية – أسرة – مجتمع - المهن – الأعمال – ذكر- أنثى – الرجال – النساء - الوظائف حق -  واجب – الحرية – القوانين – صون كرامتهما – العدل – تنصف -

خامسا : التركيب والتقويم :

تحاول الكاتبة “نظيرة زين الدين” في هذا النص الدفاع عن حق المرأة في العمل ، وتنتقد بعض الرجال الذين يمنعون النساء من العمل ، كما تدعو إلى عدم التمييز بين الرجل والمرأة  إلا بمعيار الكفاءة والأهلية التي يتوفر عليها كل منهما ، لأن في ذلك ضمان لرقي المجتمع وتطوره.
* يتضمن النص قيما منها :
- قيمة اجتماعية : تتجلى في أهمية عمل المرأة داخل المجتمع حيث ، يمكن لعملها أن يساهم في ازدهار المجتمع ورقيه
- قيمة حقوقية / إنسانية : تتجلى في أحقية عمل المرأة بمقتضى حقوق الإنسان.
إقرأ المزيد

نموذج من إنشاءات التلاميذ في مهارة كتابة اليوميات

نص الموضوع :

اكتب يومية تتحدث فيها عن أفضل يوم أو أسوأ يوم مر معك خلال العطلة الصيفية الأخيرة مطبقا ما درسته في مهارة كتابة اليوميات.



---------------------------------


نموذج من إنجاز التلميذة : سلمى أصياد  - الثالثة : 4


السبت الأول من شهر رمضان المبارك لسنة 1435هـ / 2014م

في صباح هذا اليوم

كانت الساعة العاشرة صبحا، استدعينا أنا وأمي لمؤسستي لاستلام جائزة تفوقي. كنت سعيدة جدا، عندما دخلنا المؤسسة قادنا الحارس العام إلى قاعة الأساتذة، وجدناها ممتلئة بالتلاميذ وأولياء أمورهم وأطر المؤسسة. بعد نصف ساعة نودي علي فاستلمت الجائزة والتقطت صورا للذكرى. رجعنا إلى المنزل وفي الطريق كنت أحدث نفسي بأن الله لا يضيع من عمل بصدق نية.

في المساء

في مساء ذلك اليوم كنا قد أعددنا فطورا جماعيا في الفرع الكشفي الذي أنتمي إليه. ذهبت على الساعة الرابعة للمساعدة في التحضيرات، كان عملا متعبا، وقلت في نفسي ياليتني لم أحضر حتى موعد الأذان ، فقد كنت متعبة جدا ولكن فرحة أيضا ، فقد تخلل التحضيرات نوبات من الضحك والمزاح. لكن لم يذهب تعبنا سدى، فقد فوجئ القادة بطريقة تزييننا للقاعة. قبيل الأذان بقليل اجتمعنا لسماع القرآن والأذكار.
كان هذا اليوم حافلا وممتعا ، لا أظن أنني أستطيع نسيانه ، فقد كان مميزا بالنسبة لي واستفدت منه أشياء رائعة.

إقرأ المزيد

نماذج من إنشاءات التلاميذ في مهارة التلخيص

نص الموضوع :

لخص النص القرائي "الإسلام دين الرحمة" (ص :26) من كتاب المرجع في اللغة العربية مطبقا ما درسته في مهارة التلخيص.

الرحمة، التراحم،الرحمة عند الطيور، رحمة الكائنات الحية فيما بينها

----------------------------------

النموذج1 - من إنجاز التلميذة : كوثر أبركشان - الثانية : 2

تعتبر الرحمة سمة خلقية يتسم بها الإسلام ويتميز بها عن باقي الديانات الأخرى، كما يتخذها ميثاقا خلقيا لتنظيم العلاقات بين الناس.
وتظهر الرحمة جلية في العديد من المظاهر، فوصفه تعالى نفسه بالغفور أكبر دليل على ذلك، إضافة إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم، يلقب بنبي الرحمة، كما تتجلى الرحمة في افتتاح سائر السور بالبسملة، أما عند الإنسان والحيوان في إشفاقهما على صغارهما.

النموذج2 - من إنجاز التلميذة : فاطمة الزهراء الكصري - الثانية : 2

الإسلام دين الرحمة ، ويتجلى ذلك عند تدبرنا آيات القرآن الكريم حيث وصف الله تعالىى نفسه بالرحيم، وهناك آيات كثيرة تدل على أن رحمة الله وسعت كل شيء وتشمل الإنسان والحيوان ، والرسول صلى الله عليه وسلم نفسه يجسد هذه الرحمة في سلوكه ومعاملته حتى سمي بنبي الرحمة، لذلك وجب الاقتداء به في رحمته باتخاذها ميثاق خلقيا في علاقتنا مع الآخرين.

النموذج3 - من إنجاز التلميذة : سلمى قنديل  - الثانية : 1

يتميز الإسلام  بالرحمة، ومن مظاهرها في الدين الإسلامي الله تعالى لشمولية رحمته جميع الكائنات، والرسول صلى الله عليه وسلم وقد سمي بنبي الرحمة، والقرآن الكريم لافتتاح سوره بالبسملة، كما تتجلى الرحمة في إشفاق الإنسان والحيوان على صغرهما.
لذلك دعا الإسلام المؤمنين إلى اتخاذ الرحمة مبدأ وشعارا في الحياة.

النموذج4 - من إنجاز التلميذ : نجوى حمدي  - الثانية : 1

الإسلام دين الرحمة، فالله تعالى يرحم جميع الكائنات والكائنات تتراحم فيما بينها ، كما أن رسولنا محمدا صلى الله عليه وسلم عُرف عنه أنه نبي الرحمة، وكلام ربنا يفتتح بالبسملة التي تتضمن صفات الرحمة. لذلك أوصى الإسلام بالرحمة ودعا إلى التشبث بها واتخاذها مبدأ للتعامل في الحياة.
إقرأ المزيد

تحيين دفتر النصوص بتاريخ : 11 نونبر 2014

صورة الغلاف

مادة اللغة العربية

الصفحة (1) : جدول الحصص

الأيام
8 – 9
9 – 10
10 – 11
11 - 12
14 - 15
15 - 16
16 - 17
17 - 18
الاثنين
3/1
3/4
3/2
2/1




الثلاثاء




2/2
3/1
3/3
3/4
الأربعاء
2/1
2/2
3/2
3/3




الخميس




3/4
2/1
3/1
3/2
الجمعة
3/3
2/2
3/4
3/1


السبت
3/2
3/3
2/1
2/2





المادة
المستويات
عدد الساعات
القاعة
اللغة العربية
2/1  -  2/2
3/1  -  3/2  -  3/3
24
11

إقرأ المزيد

حوار عجيب

الراوي(ها هو حاييم الجندي الإسرائيلي يعود إلى بيته في ضاحية تل أفيف ، الأسرة في انتظاره كما هي العادة في كل إجازة
نص قرائي،حوارعجيب،حاييم،جندي إسرائيلي،موشي،أحداث المسرحية،شخصيات المسرحية
أسبوعية ، يستقبله الجميع بفرح غامر لعودته سالما من رام الله ، بلد المظاهرات و قذف الحجارة.
يقبل حاييم أمه و زوجته ، وابنه الصغير موشي ثم يقول لأمه مفاخرا و هو يحتضن موشي الصغير):
حاييم – أتعرفين ماذا فعلت اليوم يا أمي ؟ لقد أطلقت النار على المتظاهرين ، أصبت طفلا في مثل عمر موشي كان يمسك بيد أبيه ويسير في المظاهرة .أعرف أن الطفل قد مات …. وهذا ما يجعلني أشعر بالسعادة .تصورت وأنا أصوّب بندقيتي إلى قلبه أنني أدافع بذلك عن ابني موشي .
موشي – يقفز من حضن أبيه مذعورا : مات ؟!
الأب (مبتسما):نعم ، مات و أرحتك من شره.
موشي: وهل الطفل شرّ يا أبى؟
الجدة – نعم يا عزيزي!  

موشي - ولماذا يا جدتي ؟
الجدة – لأنهم معاندون.. ولا ينظفون أنفسهم.
موشي – ألا ينظفون أيديهم ووجوهم بالماء والصابون ؟
حاييم (ضاحكا) ليس المهم أن ينظفوا أجسامهم المهم أن قلوبهم فيها كراهية . فهم يكرهوننا.
موشي – لماذا يكرهوننا يا أبي ؟
حاييم – لأنهم لا يريدون أن ننعم بالراحة ، وأن يعترفوا بنا.
موشي (متعجبا) – وهل كل من يقذف بالحجارة يعتبر شريرا؟
(تدخل الزوجة وهي تحمل كأساً من الشراب لتقدمه لزوجها .المنتصر .وحين تسمع عبارة ابنها الصغير تغرق في الضحك).
الزوجة – كن حذراًيا حاييم وأنت تتكلم مع موشي ... إنه يناقش الأمور بطريقة غريبة . تصور أنه ينصب لي محضراً حين أحدثه عنك وعن عملك في الأراضي المحررة . إنه يتعبني ويتعب جدته . فهو يسألنا مثلا : هل أبى يكره الأطفال ؟ ولماذا إذاً يطاردهم بالبندقية والهراوة كما يفعل باقي الجنود الذين رأيتهم على شاشة التلفاز؟؟؟
إذا كان يكرههم ..فهو إذا يكرهني . فأنا طفل مثلهم . إلى غير ذلك من التساؤلات التي لا تنتهي.
(امتقع لون حاييم ، يمسك بيد موشي كمن يريد أن يؤكد له أن كل ما يفعله صحيح):
اسمع يا موشي ......... هل رأيت الأطفال حقاً ، على شاشة التلفاز؟؟‍‍‍‍‍‍
موشي – نعم يا أبي ، رأيتهم ، ورأيت الجنود يطاردونهم ليقذفوهم بالقنابل ، وليطلقوا عليهم الرصاص.
حاييم – وهل شاهدت الأطفال يقذفون الجنود بالحجارة؟
موشي – نعم . ولكن ، كيف يقبل الجنود أن يتشاجروا مع الأطفال؟ أنتم تحملون السلاح وهم لا يحملون شيئا سوى الحجارة الصغيرة . ولماذا تتشاجرون مع أطفال المدارس؟
حاييم :لأنهم لا يريدون أن يعترفوا بنا ، ولا يريدون أن ننعم بالراحة.
موشي :ولماذا تريدونهم أن يعترفوا بذلك؟
حاييم:لتصبح جميع الأراضي التي احتلها جيشنا أرض إسرائيل.
موشي :أليست هي إذاً أرض إسرائيل ؟
حاييم :إنها فعلا أرض إسرائيل.
موشي :و ما حاجتنا إذاً لاعتراف الأطفال بذلك ؟
حاييم : حتى لا يحاربونا بالحجارة
موشي : هل تخاف من الأطفال يا أبي؟
حاييم :لا ، ولماذا أخاف منهم؟
موشي :إذا كنت لا تخاف منهم ,فلماذا تفكر بهم كثيرا؟
حاييم :من قال لك إنني أفكر بهم؟
موشي :سمعتك تقول لأمي أن أكثر ما يخيفك الأطفال الفلسطينيون.
حاييم(منزعجا):متى سمعت ذلك؟
موشي :في إجازتك الماضية . أي قبل أن تقتل الطفل الذي حدثتنا عنه اليوم.
الأب(ممتعضا): هذا الطفل يترصد أقوالي!
موشي : أبي . هل أقول لك شيئا قد يغضبك؟
حاييم: ما هو؟
موشي :أنت قاس يا أبي .لأنك تقتل الأطفال الصغار.لماذا لا تتركهم يلعبون و يضحكون؟!!
حاييم( صارخاً ):راحيل !!! هل هذا الولد ابني ؟!
راحيل (باسمة) إنك لم تسمع شيئا يا حاييم .ألم أقل لك إنه يتعبني ويتعب جدته بتساؤلاته التي لا تنتهي؟!
حاييم (مفكرا):كان الأجدر بي أن أصوّب رصاص بندقيتي إلى رأس ابني موشي بدلا من قلب علي ، لأكون بذلك جديراً بلقب الجندي البطل.

زينب حبش ، هذا العالم المجنون (تمثيليات) ، دار الكاتب ، القدس 1995 ، ص.ص :25 – 30 (بتصرف)

أولا : التعريف بالكاتبة : [زينب حبش]


مراحل من حياتها
أعمالها
- ولدت في بيت دجن / يافا بفلسطين سنة 1942
- تلقت دراستها الابتدائية والثانوية بمدينة نابلس
- حصلت على الشهادة الثانوية سنة 1961م ، ثم الليسانس سنة في اللغة الإنجليزية وآدابها سنة 1965م ، ثم ماجيستير في الإدارة والإشراف التربوي سنة 1982م
- عملت معلمة ثم مديرة ثم موجهة ، ثم استقلت من عملها لتتفرغ للكتابة
- خمسة دواوين شعر
- ثلاثة مجموعات خواطر
- مجموعتان قصصيّتان
- مجموعة تمثيليات
- ثلاثة كتب تربوية
- مجموعة لوحات زيتية
- مخطوطتان لقصّتين تسجيليتين
- ومخطوطتان لديوانَي شعر ( بواكير)

ثانيا : ملاحظة النص واستكشافه :

1- العنوان : مركب وصفي يتكون من كلمتين تدل الأولى منهما (حوار) على نوعية النص ، بينما تدل الثانية على طبيعة وصفة هذا الحوار الموسوم بالغرائبية والعجائبية ، وهذا ما يخلق حافزا لقراءة النص بغرض اكتشاف سر هذه العجائبية.
2- بداية النص : فيها مؤشرات دالة على نوعية النص (المكان – الزمان – الشخصيات – الراوي – الحوار…) وكلها تدل على ان النص مسرحية
3- نهاية النص : تنسجم مع العنوان لأنها تتضمن حوارا داخليا يثير الاستغراب والتعجب ، إذ كيف للأب أن يفكر في قتل ابنه؟؟!!
4- نوعية النص : نص حواري (مسرحية) ذو بعد وطني

ثالثا : فهم النص :

1- الإيضاح اللغوي :
- فرح غامر : فرح كبير
- مذعورا : خائفا ، فزعا
- امتقع : تغير لونه وصار شاحبا
- ممتعضا : متذمرا ومنزعجا
2- الفكرة المحورية :
استنكار الإبن موشي قسوة أبيه  ، وتعاطفه مع الأطفال الفلسطينيين

رابعا : تحليل النص :

1- أحداث النص:
حالة البداية
الحدث المحرك
العقدة
الحل
حالة النهاية
سعادة الأسرة بعودة حاييم من رام الله بعد أن قضى هناك أسبوعا في محاربة الفلسطينيين. افتخار حاييم بقتل طفل فلسطيني. تساؤل موشي عن دواعي قتل الأطفال الفلسطينييين وتعاطفه معهم. محاولة الأسرة تبرير قتل الأطفال الفلسطينيين وإقناع ابنها دون جدوى. تفكير الأب في قتل ابنه بعد عجزه عن إقناعه.
2- شخصيات النص :
حاييم وأسرته
موشي
علي
يمثلون الشخصية الإسرائيلية المحتلة لأرض فلسطين والعاجزة عن تبرير اعتدائها وكراهيتها للفلسطينيين يمثل الضمير الإنساني الحي الباحث عن سر قتل الأطفال والمستنكر لذلك يمثل القضية الفلسطينية والإنسان الفلسطيني المصر على التضحية بنفسه من أجل وطنه
3- الزمان والمكان :
الزمان
المكان
- الزمن الخاص : الإجازة الأسبوعية
- الزمن العام : زمن الاحتلال
- المكان الخاص : رام الله – تل أفيف
- المكان العام : فلسطين – إسرائيل

خامسا : التركيب والتقويم :

            يرصد االنص جانبا من الانتهاكات الجسيمة التي تقترفها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني من خلال قتل الأطفال الأبرياء ، كما يرصد جانبا من الكفاح الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي من خلال المظاهرات التي كلف الجندي حاييم بالتصدي لها. وفي غمرة هذا الصراع لا يملك الضمير الإنساني الحي إلا أن يستيقظ ليستنكر هذه الإعتداءات والانتهاكات ، ولكنه استيقاظ غير ذي جدوى  وغير مؤثر ، فهو عاجز عن وقف الانتهاكات التي تقترفها إسرائيل تماما كما عجز موشي عن منع أبيه من قتل الأطفال الفلسطينيين.
           على مستوى الأسلوب وظفت الكاتبة  العناصر التالية :
- الحوار : لإبراز تنوع الآراء واختلافها وتعارضها
- الوصف : لرصد الإنفعالات الشخصية وتقريب ملامح الشخصيات من القارئ (امتقع لون حاييم…)
- الاستفهام : للتعبير عن التساؤلات الكثيرة التي يثيرها الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين (مات؟ – هل الطفل شر يا أبي؟…)
إقرأ المزيد

مهارة وصف الشخوص والأمكنة

  أولا : التعريف بالمهارة :

الوصف هو تقنية للتعبير ينقل من خلالها الواصف ما يدركه بصريا إلى خطاب مكتوب ، وبتعبير آخر فالوصف رسم بالكلمات وتصوير  للمشاهد وتعبير عن الإنفعالات والأحاسيس والمواقف. وكل نص وصفي يتميز بحضور عنصرين رئيسيين :  الموصوف وأوصافه


  ثانيا : خطوات المهارة :


لكتابة نص وصفي نحدد العناصر التالية :
- الموصوف الرئيسي :
- الموصوفات الفرعية :
- الامتدادات الوصفية :
وفي ما يلي  خطاطة توضيحية لطريقة عمل هذه العناصر في النص الوصفي :
الموصوف الرئيسي
يمكن أن يكون الموصوف الرئيسي شخصا أو مكانا أو حيوانا أو غير ذلك
الموصوفات الفرعية
موصوف فرعي 1
موصوف فرعي 2
موصوف فرعي 3
الامتدادات الوصفية
امتداد وصفي 1
امتداد وصفي 2
امتداد وصفي 3
* الآن افتح الكتاب المدرسي  ( مرشدي في اللغة العربية )  ،  وهلم معي لتطبيق هذه الخطاطة الوصفية على نص الانطلاق صفحة : 15
- اقرأ  نص الانطلاق صفحة : 15 قراءة جيدة ومركزة
- استخرج الموصوفين الرئيسيين المتضمنين في النص
- حدد الموصوفات الفرعية المتفرعة عن كل موصوف رئيسي
- استخرج أمثلة للامتدادات الوصفية المتفرعة عن الموصوفات الفرعية

------------------------------------------------------------------------------

* قارن الآن بين الإجابات التي توصلت إليها  والإجابات الصحيحة الواردة في هذا الجدول :
الموصوف الرئيسي
الموصوف الرئيسي 1 : المسجد
الموصوف الرئيسي 2 : المؤذن
الموصوفات الفرعية
الموقع
الشكل الهندسي
الأثاث والديكور
الاوصاف الجسمية
الأوصاف النفسية
الأفعال والحركات
الامتدادات الوصفية
- الدار البيضاء
- مطل على البحر
- صومعته الشامخة
- صحنه الممتد
- ساقيته الرخامية
- موصول برواق…
- تطل على الرائي مشربيتان
-فنون العمارة الإسلامية
- زخارف خطية ونباتية وهندسية
- برنوسه الأبيض
- طربوشه الأحمر
- شاب فتي
- متوسط الطول …
- في وجهه وقار
- … بأدب وتواضع
- يحيي…
- يحلق بالمصعد
- يشرع في إنشاء التهليلة
* لاحظ أولا أن كل موصوف رئيسي له ثلاثة موصوفات فرعية ، ولاحظ ثانيا أن الامتدادات الوصفية تهيمن فيها الجمل الإسمية (مبتدأ وخبر) ، والجمل النعتية (نعت ومنعوت)
وبناء على ذلك تكتشف أن النص الوصفي نص يتسم بالثبات والاستقرار على عكس النص السردي المتسم بالتحول والحركة ( انظر المهارة السابقة : مهارة كتابة اليوميات وقارنها بالمهارة الحالية)


  ثالثا : خلاصة واستنتاج :


وصف، الشخوص،الأمكنة،خطاب الوصف،وصف شخص،وصف مكان        تعتمد مهارة الوصف على تحديد الموصوف الرئيسي المراد وصفه ، وتحديد موصوفاته الفرعية و الامتدادات الوصفية . وقد تعرفت في تفاصيل هذا الدرس على مميزات  الموصوف الرئيسي ، ورأيت أنه يمكن أن يكون شخصا أو مكانا أو غيرهما.
فكيف نصف الشخوص والأمكنة ؟
1- وصف الشخوص : عندما أصف شخصا أركز على الجوانب التالية :
أ- الأوصاف الجسمية : الملامح  - الهيئة  - اللباس ….
ب- الأوصاف النفسية : المزاج والتصرفات – المشاعر والمواقف – الأفكار ….
ج- الأوصاف الاجتماعية : الاسم – السن – الجنس – الوضعية الاجتماعية
د الأفعال والحركات .
2- وصف الأمكنة : عندما أصف مكانا أركز على الجوانب التالية :
أ- موقع المكان
ب- هندسة المكان
ج- الأثاث والديكور


  رابعا: نموذجان للتطبيق والاستئناس :



النموذج الأول : وصف شخص :
مدرس اللغة الفرنسية رجل نحيل, يميل وجهه إلى العرض أكثر مما يميل إلى الطول, يلبس على رأسه العريض طربوشا شديد القصر, فكان يبدو لنا كما لو كنا نراه مجلوا في مرآة مشوهة.... قصير القامة, يرتدي برنسا دون جلباب, يحلو له دائما أن يرمي بجناحيه معا إلى الوراء, ويعقد عليهما يديه النحيلتين المشعرتين, وكان شعر ذقنه الحليق كثيفا يتطاول فيكاد يصل إلى عينه, وينحدر إلى مسافة بعيدة مع عنقه. شديد سواد شعر الحاجبين, وله عينان حادتان قلقتان, وأنف أفطس. وكان صوته قويا حادا, وبذلك كان مجرد النظر إليه - وهو يذرع الفصل - يغريني بأن أسترسل في الضحك دون أن أعرف لماذا, ولهذا كنت أحرص حرصا شديدا على ألا أنظر إليه.
النموذج الثاني : وصف مكان :
يتألف المنزل من دورين وتوجد في الدور الأول غرفة الاستقبال, ذات المقاعد الوثيرة, وقد زينت جدرانها بالصور. وتقع فيها العين هنا وهناك على تمثال صغير أو باقة من الزهور أو تحفة صغيرة تسترعي الأنظار. ويوجد بها إلى جانب ذلك حاك ومجموعة كبيرة من الأسطوانات, ثم تليها غرفة الجلوس العادية, وبها بعض المقاعد والكراسي, ومنضدة قد تراكمت عليها الصحف, وفي الزاوية رفوف عليها كتب. ثم غرفة المائدة وفيها مائدة كبيرة مربعة تحيط بها الكراسي, وعلى أحد الحيطان رفوف طويلة ملأى بمستلزمات المائدة, وفي الزاوية قفص كبير به ببغاء. ويتألف الدور الثاني من ثلاث غرف, لكل من الشابين غرفة والثالثة وهي أكبرها مخصصة للأخوات الثلاث

إقرأ المزيد

الفرض الكتابي الأول الأسدس الأول للسنة الثالثة إعدادي / 2014 + التصحيح

قروض اللغة العربية

* نص الانطلاق :
تجربة الصلاة الأولى
     تجمدت في مكاني، بينما كنت أحدق في البقعة التي أمامي، حيث كان علي أن أهوي إليها على أطرافي الأربعة وأضع وجهي على الأرض، لم أستطع أن أفعل ذلك! لم أستطع أن أنزل بنفسي إلى الأرض، لقد خيل لي أن ساقي مقيدتان لا تقدران على الانثناء. تخيلت ضحكات أصدقائي ومعارفي وقهقهاتهم، وهم يراقبونني.. وتخيلتُ كم سأكون مثيراً للشفقة والسخرية بينهم. ولم يكن يرضيني أن أصير رجلا مذموما فعله بالتردد في دينه والاهتمام بكلام الناس.
     أخذت أدعو : أرجوك، أرجوك أعنّي على هذا.. أخذت نفساً عميقاً، وأرغمت نفسي على النزول. الآن صرت على أربعتي، ثم ترددت لحظات قليلة، وبعد ذلك ضغطت وجهي على السجادة.. أفرغت ذهني من كل الأفكار، وتلفظت ثلاث مرات بعبارة سبحان ربي الأعلى.
      الله أكبر. قلتها، ورفعت من السجود جالساً على عقبي. وأبقيت ذهني فارغاً، رافضاً السماح لأي شيء أن يصرف انتباهي. وصارعت عواطفي وكبريائي في ما تبقى لي من الصلاة، لكن الأمر صار أهون في كل شوط، حتى أنني كنت في سكينة شبه كاملة في آخر سجدة.
أخَذَت الدموع تنهمر على وجهي، ووجدت نفسي أنتحب بشدة. وكلما ازداد بكائي، ازداد إحساسي بأن قوة خارقة من اللطف والرحمة تحتضنني.
أما أهم ما أدركته في ذلك الوقت : فهو أنني في حاجة ماسة إلى الله، وإلى الصلاة وقبل أن أقوم من مكاني، دعوت بهذا الدعاء الأخير:
اللهم، إذا تجرأتُ على الكفر بك مرة أخرى، فأهلكني قبل ذلك.. خلصني من هذه الحياة. من الصعب جداً أن أحيا بكل ما عندي من النواقص والعيوب، لكنني لا أستطيع أن أعيش يوماً واحداً آخر وأنا أنكر وجودك.

الدكتور جيفري لانغ. "حتى الملائكة تسأل" . ص 233 ، 234 – بتصرف

أولا : القراءة (8نقط) :
1- حدد المجال الذي ينتمي إليه النص (1ن)
2- اشرح حسب سياق النص ما يلي :   (1ن)
- يصرف : ............................      - أنتحب : ....................................
3- استخرج من النص الألفاظ الدالة على المعجمين الديني والعاطفي وصنفها حسب الجدول التالي (أربعة ألفاظ فقط في كل خانة) (1ن)
 المعجم الديني
 المعجم العاطفي
-                                    -
-                                    -
-                                 -
-                                 -
4- لخص النص في بضعة أسطر : (3ن)

5- أبرز القيمة المحمولة في النص مستدلا عليها :(2ن)


ثانيا : الدرس اللغوي (6نقط) :
1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص (1ن)
                                 [أهوي – قليلة – السماح - أهون ]
2- استخرج من النص ما يلي : (1ن)
- اسم فاعل من الثلاثي : ................................................
- اسم فاعل من غير الثلاثي : ..........................................
3- ركب جملة مفيدة تستعمل فيها اسم مفعول معموله شبه جملة (1.5ن)
4- حدد اسم الفاعل ومعموله وشرط عمله في الجملة التالية : (1.5ن)
 الجملة
 اسم الفاعل
 معموله
 شرط عمله
 - أمتأكد أنت من جوابك؟
5- أعرب ما كتب بخط مضغوط داخل النص : [مذموما فعله] (1ن)


ثانيا : التعبير والإنشاء (6نقط) :
اكتب يومية تحكي فيها عن تجربة اجتيازك لأول فرض كتابي في إحدى المواد المقررة خلال هذا الموسم الدراسي مستثمرا ما درسته في مهارة كتابة اليوميات.

* التصحيح :

* نص الانطلاق :
تجربة الصلاة الأولى
     تجمدت في مكاني، بينما كنت أحدق في البقعة التي أمامي، حيث كان علي أن أهوي إليها على أطرافي الأربعة وأضع وجهي على الأرض، لم أستطع أن أفعل ذلك! لم أستطع أن أنزل بنفسي إلى الأرض، لقد خيل لي أن ساقي مقيدتان لا تقدران على الانثناء. تخيلت ضحكات أصدقائي ومعارفي وقهقهاتهم، وهم يراقبونني.. وتخيلتُ كم سأكون مثيراً للشفقة والسخرية بينهم. ولم يكن يرضيني أن أصير رجلا مذموما فعله بالتردد في دينه والاهتمام بكلام الناس.
     أخذت أدعو : أرجوك، أرجوك أعنّي على هذا.. أخذت نفساً عميقاً، وأرغمت نفسي على النزول. الآن صرت على أربعتي، ثم ترددت لحظات قليلة، وبعد ذلك ضغطت وجهي على السجادة.. أفرغت ذهني من كل الأفكار، وتلفظت ثلاث مرات بعبارة سبحان ربي الأعلى.
      الله أكبر. قلتها، ورفعت من السجود جالساً على عقبي. وأبقيت ذهني فارغاً، رافضاً السماح لأي شيء أن يصرف انتباهيوصارعت عواطفي وكبريائي في ما تبقى لي من الصلاة، لكن الأمر صار أهون في كل شوط، حتى أنني كنت في سكينة شبه كاملة في آخر سجدة.
أخَذَت الدموع تنهمر على وجهي، ووجدت نفسي أنتحب بشدة. وكلما ازداد بكائي، ازداد إحساسي بأن قوة خارقة من اللطف والرحمة تحتضنني.
أما أهم ما أدركته في ذلك الوقت : فهو أنني في حاجة ماسة إلى الله، وإلى الصلاة وقبل أن أقوم من مكاني، دعوت بهذا الدعاء الأخير:
اللهم، إذا تجرأتُ على الكفر بك مرة أخرى، فأهلكني قبل ذلك.. خلصني من هذه الحياة. من الصعب جداً أن أحيا بكل ما عندي من النواقص والعيوب، لكنني لا أستطيع أن أعيش يوماً واحداً آخر وأنا أنكر وجودك.

الدكتور جيفري لانغ. "حتى الملائكة تسأل" . ص 233 ، 234 – بتصرف

أولا : القراءة (8 نقط) :
1- حدد المجال الذي ينتمي إليه النص (1ن)  المجال الإسلامي
2- اشرح حسب سياق النص ما يلي :(1ن)
- يصرف : يحول ، يغير ، يبعد...     - أنتحب أبكي
3- استخرج من النص الألفاظ الدالة على المعجمين الديني والعاطفي وصنفها حسب الجدول التالي (أربعة ألفاظ فقط في كل خانة) (1ن)
 المعجم الديني
 المعجم العاطفي
-      الصلاة                             - الله
-       سجدة                             - الدعاء
-             الشفقة                    - عواطف
-            بكائي                     - الدموع
4- لخص النص في بضعة أسطر : (3ن)
* يقبل كل تلخيص متضمن للأفكار التالية بأسلوب التلميذ الخالي من الأخطاء
- تردد السارد في أداء الصلاة
- الصعوبات والعراقيل التي واجهته 
- تخطي الصعوبات والتمكن من أداء الصلاة
- وصف شعوره الطمأنينة بعد أداء الصلاة
5- أبرز القيمة المحمولة في النص مستدلا عليها :(2ن)
الإيمان بالله والصبر على أداء الصلاة رغم كل الصعوبات. والدليل من النص هو إصرار السارد على تجربة الصلاة الأولى والنجاح في أدائها رغم العراقيل التي واجهته.

ثانيا : الدرس اللغوي (6 نقط) :
1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص (1ن)
                                 [أَهْوِيَ – قَلِيلَةً – السمَاحَ - أَهْوَنَ ]
2- استخرج من النص ما يلي : (1ن)
- اسم فاعل من الثلاثي : جالسا ، فارغا ، رافضا...
- اسم فاعل من غير الثلاثي : مثيرا
3- ركب جملة مفيدة تستعمل فيها اسم مفعول معموله شبه جملة (1.5ن)
تقبل كل جملة مفيدة ومستوفية للشروط المطلوبة
4- حدد اسم الفاعل ومعموله وشرط عمله في الجملة التالية : (1.5ن)
 الجملة
 اسم الفاعل
 معموله
 شرط عمله
 - أمتأكد أنت من جوابك؟ متأكد أنت - يدل على الحال والاستقبال
- مسبوق باستفهام
5- أعرب ما كتب بخط مضغوط داخل النص : [مذموما فعله(1ن)
- مذموما : نعت تابع لمنعوته في النصب ، وهو اسم مفعول عامل
- فعله : نائب فاعل مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، الهاء مضاف إلىه


ثانيا : التعبير والإنشاء (6 نقط) :
اكتب يومية تحكي فيها عن تجربة اجتيازك لأول فرض كتابي في إحدى المواد المقررة خلال هذا الموسم الدراسي مستثمرا ما درسته في مهارة كتابة اليوميات.

* معايير التقويم :
- الالتزام بالمطلوب
- تطبيق خطوات المهارة
- السلامة من الأخطاء اللغوية
إقرأ المزيد