• اخر الاخبار

    تحويل غرض أو موضوع أو شكل أو وضعية



    أولا : التعريف بالمهارة :

    - التحويل لغة هو النقل والتغيير
    - أما التحويل بوصفه مهارة إنشائية فيقصد به تحويل نص أو خطاب من جنس إلى آخر ، او تغيير مساره الأصلي إلى مسار جديد

    ثانيا : أنماط وأشكال التحويل :

    تتعدد أشكال التحويل وتتنوع ، ومنها :
    - تحويل غرض النص : من المدح إلى الهجاء مثلا
    - تحويل وجهة نظر الموضوع : مثلا من القبول إلى الرفض مثلا
    - تحويل شكل الموضوع : مثلا من الحوار إلى السرد
    - تحويل المواقف والوضعيات : مثلا من وضعية الحزن إلى وضعية الفرح
    تحويل الشعر إلى نثر 

    *في هذا الدرس سنتعرف على طريقة تحويل الوضعيات ، وطريقة تحويل الشعر إلى نثر.

    ثالثا : خطوات المهارة :



    1- تحويل الوضعيات :

    يتطلب إنجاز مهارة تحويل الوضعيات المرور بمرحلتين رئيسيتين :
    -المرحلة الأولى : فهم مسار النص الأصلي :
    ويقتضي ذلك معرفة مضمون النص ومواقفه وشخصياته ومعجمه
    -المرحلة الثانية : تحديد المسار الجديد :
    ونعني به ضبط وتحديد الغرض الجديد من النص ، واقتراح معجم بديل يساير مقاصد النص الجديد
    -المرحلة الثالثة : صياغة النص :
    بعد الانتهاء من المرحلتين السابقتين يصاغ النص صياغة متماسكة المعاني وخالية من الأخطاء اللغوية


    *** تحويل مسار نص الانطلاق “ ص : 122 “

              آه يا عائشة.. هناك مشهد مؤلم أحمل نفسي على تذكره حملا... كانوا ممسكين بك يريدون منك الاعتراف بذنب لم أعد أذكره، وكنت أنت تصرين على براءتك بكل عنفوان طفولتك الضائعة المحرومة المرتعبة.. وأذكر أنني جئت على صوت الصراخ الصاخب فوقفتُ خافقة القلب مشدوهةً أستند إلى مقبض الباب وقد خانتني من هول المشهد ساقاي... رأيتك مكومة وسط الحجرة، كائنا بائسا مرتعبا حقيرا، وقد سقط منديلك هن رأسك وبدت ظفيرتك المشعثة متدلية على رقبتك تبعث على الرثاء.. ورأيت والدتي واقفة على رأسك تهددك بقضيب في يدها.. سيخ حديدي مما كان يستعمل في شي اللحم، وقد سخن طرفه على النار حتى اشتعل وهَجاً..
             وإني لأذكر إلى اليوم منظر أمي وهي توجه كيفما اتفق ضربات قضيبها الحديدي إلى لحم جسدك الصغير المتكوم المنكمش، وهي تكيل لك وابلا من السباب..

    - المرحلة الأولى : فهم مسار النص :
    * تصور الساردة في هذا النص مشهد سوء معاملة الأم لخادمة صغيرة “عائشة” وما تعانيه من آلام
    * يتضمن النص ثلاثة حقول دلالية :   1- معجم الضعف والمعاناة (وتمثله عائشة)
                                                       2- معجم العنف والشراسة (وتمثله الأم)
                                                       3- معجم الرفض والاستنكار( وتمثله الساردة)
    *استعملت الساردة ، لتصوير معاناة عائشة النفسية والجسدية ، مجموعة من التعابير الوصفية مثل :
    “ …هناك مشهد مؤلم احمل نفسي على تذكره… وأذكر أني جئت على صوت الصراخ الصاخب … رأيتك مكومة وسط الحجرة …”
    - المرحلة الثانية : تحديد المسار الجديد للنص :
    * يجب أن يصور النص الجديد مشهد فرحة الساردة وهي ترى أمها تعامل عائشة معاملة جيدة (الاحتفال بعيد الميلاد… شراء ملابس جديدة …)
    * يجب أن يتضمن النص الجديد حقولا دلالية بديلة  :  1- معجم القوة والسعادة
                                                                              2- معجم الرفق والليونة
                                                                              3- معجم الرضى والارتياح
    * في النص الجديد نستعمل لغة وصفية تعبر عن الفرح والسعادة :
    " … مازلت أذكر الابتسامة على ثغرك …. كانت أمي تضحك … كانت تعتني بشعرك المنساب …"
    ---------------------------------------

    2- تحويل الشعر إلى نثر :

    تعرفت فيما سبق على طريقة "تحويل الوضعيات"..من الحزن إلى الفرح أو من الفقر إلى الغنى أو من التشاؤم إلى التفاؤل...
    أما الآن فستتعرف على طريقة "تحويل الشعر إلى نثر" .. وللقيام بذلك يلزمك تتبع الخطوات التالية :
    1- قراءة النص الشعري المراد تحويله قراءة جيدة.
    2- شرح ألفاظه الغامضة والاستعاضة عنها بمرادفاتها.
    3- تقديم ما أخر وتأخير ماقدم في الأبيات الشعرية.
    4-إعادة تركيب مضامين النص الشعري دون خضوع لقيود الوزن والقافية.

    * أنشطة التطبيق :  (تحويل شعر إلى نثر)


    * نص الموضوع : 


    حول القصيدة التالية إلى نص نثري مطبقا ما درسته في مهارة التحويل :


    أديب و الذئب

    حادثة غريبة--------ماهي بالمكذوبة
    أنقلها ممثلة----------مجملة مفصلة
    كما جرت أمامي-----في قرية بالشام
    وذاك أن ذيبا--------مستضخما مهيبا
    طرقها أصيلا----------يبغي بها مثيلا
    فخرج الرجال----------إليه والأطفال
    في هرج ومرج-----------ولجب ممتزج
    عزلا بل سلاح--------برجى سوى الصياح
    وانتظموا هلالا--------ليقفلوا المجالا
    عيناه شعلتان---------يرشح كالسكران
    منتقلا على مهل---كالظل في سفح الجبل
    وبينما الجمهور--------حيران مستطير
    كل يقول ما العمل----لصده وما الحيل
    إذ انبرى شجاع----------ترهبه السباع
    كان اسمه أديبا--------وباسمه عجيبا
    بدا من الجمهور----------بمظهر الأمير
    يمشي ولا يبالي---------كالأسد الرئبال
    حتى إذا ما اقترب-----منه عوى واضطرب
    والناس في تخوف-----من هول ذاك الموقف
    يرون نحو الجبل----------ظلين في تنقل
    حينا على تلاق-----------ثم على افتراق
    ثم على اشتباك----------ثم على انفكاك
    وأبصروا الذئب عوى-----إلى بعيد مدبرا
    وعاد من سفح الجبل----أديب عودة البطل
    وهو كليل متعب--------------بدمه مخضب
    حذاؤه مشقق----------------وثوبه ممزق
    فصاح شيخ في اللجب----إن به داء الكلب
    فموته قريب------------وينتهي التعذيب
    فقيدوه عاجلا------------في غرفة منعزلا
    ظل قليلا يبتسم-----------يصغي ولا يكلم
    ثم شكا ثم زفر----------ثم بكى ثم نفر
    ثم هوى معفرا---------ومات موتا منكرا
    راح فداء فضله------------مستبسلا لأجله
                                                                                        ((مطران خليل مطران))


    * قصيدة أخرى للتطبيق والإنتاج :


    المطعم البلدي

    إن كان في كل أرض ما تُشـــــــــــــــان بـــه      فإن طنــــــجــــــــــــــــــة فيها المطعــــــــــم البلـــــــــدي
    أخــــــــــــــــلاق سكانها كالـمســـك في أرج      بعكس أخــــــــــلاق رب المطعـــــــــم البلــــدي
    يأتـــيـــــــــــك بالأكـــــــــــــل والذبــــــاب يتبعــــــــــه      وكالضبــــــــــــــــاب ذبــاب المطعــــــــــم البلــدي
    والبــق كالفـــــــول جسما إن جهلـــت بـه      فعـشــــــــه في فــــــــــــــــراش المطعـــــــــــــــم البلـــدي
    ما بالبــــــــــــــــــراغيث إن تـــثاءبت عجـــــــــب      لما ترى حجمـــــــها بالــمطعــــــــــــــم البلـــدي
    تلقــــــــــــاك راقصـــــــــــــة بالبــــــــاب قائــــلــــــــــــــــــــة      يــا مـــــــــــــرحبــا بضيـوف المطعــــــــم البلـدي
    تــبـيـت روحـــــــك بالأحـــــــــلام في رعـــــب      إن نــمت فــوق ســــريـر المطعــــــــم البلـدي
    وفي السقــوف من الجــرذان خشخشـــــة      فأي نـــــــــوم تـــــــرى بالـمطـعــــــــــــم البــلــــدي
    أما الطبــيــب فــعجــــــــــــــل بالذهــــاب لـــه      إذا أكــلــت طعــــــــــــــــام المطعـــــــــم البلــــدي
    الطــرف فـي أرق والقــلــــــــــب في حــنــق       والـنـفــــــــــــــــــس في قــلــق بالمطعــــــم البلـــدي
    الصــــــــــــدر منـقـبض والـمــرء مـمتعــــــض       والشـــــــــر معتـــــــــــرض بالمطعــــــــــــم البلـــــدي

    وليلـــــة زارني في الفجـــــــــــــر صاحبـــــــــــــــــــــه     يا شقـــوتـي بنــــــــــــزول المطعــــــــــم البلـــــــدي
    طــاب الــحديث لــه فجـــاء يـسألـــــني     وقــال ماذا تـــــــــرى في المطعـــــــم البلــــدي؟
    فقـلت خيـــرا فقال:الــخيـــر أعــــرفــــه       ويعــرف النــاس خيــــــر المطعــــــــم البلـــــدي
    إن كــان عنــدك قــل لي مــن ملاحظــة    تــزيد حســن نــظــــــــــــام المطعــــــم البلـــــدي
    فقلــت مــالي أرى هــذا الـــذُّباب بــــدا      مثــل الضبـاب بــأفــق المطعــم البلـــــــدي
    فقـال إن فضــــــــــــول النـــــــاس يـقــلـقـني      هذا الذبــاب ذبـــاب المطعـــم البلـــــــــدي
    فـقـلـت والبــق قـال البـق لـيـــــــــس بــه       بـأس إذا كــان بــق المطعــــــــم البلـــــــــــــــــدي
    فـقـلـت هــذي البــراغيث التي كبــرت     مـا بــالـها كـثـرت في المطعـــــــــــم البلـــدي
    فـهـــزني كـصـــــــــــديــق لي يـــــــــداعـبـــنـي      وقــال تـلك جـيــــــــوش المطعــــــــم البلــــــــدي
    فـقـلـت عـفـوا فـمـا لـي مـن مــلاحظة     وإنـنـي مُـعــــــــــــــجــب بالمطعـــــــــــم البلـــــــــدي
    فـقـال ها أنـت للحـق اهـتـديت فَــقُـل    إذن مــــــتى ســتــــــــــــــزور المطعـــــــم البلــدي؟
    فـــقلـت إن قــدر الله الشــقــاوة لـــي      فإنـــــــني ســــــــــــــــــأزور المطعـــــــــــــــــــم البلــــــــــــدي
    يــنسى الفــتى كــل مـقــدور يمــر بـــــه     إلا مــبــيـت الفـــــــــــــــتى بالمطعــــــــــــــــم البلــــدي
    يا مــن قــضى الله أن يــرمي بــه سفر    إيــاك إيــاك قـــــــــــــــــــرب المطعــــــــــــم البلــــــدي

                                                                                          شاعر الحمراء (محمد بن ابراهيم)

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    29 التعليقات:

    1. mercie bzaf 3la had lmaw9i3 aljamil hit kaysa3dna fel hayat dirassia dialna

      ردحذف
    2. شكرا جزيلاا

      ردحذف
    3. شكراااااااااااالك يااخي

      ردحذف
    4. Pff chnou handirou b nass l intila9 dial sefha 122 kheesssna hnaya nhawlou nees dial Aaamina

      ردحذف
      الردود
      1. Wààyééh Hna khààSsnàà nhawlùù naSs dyààl amiinàà
        Maiis MéérCiii à toùùt

        حذف
    5. شكرااااااااا

      ردحذف
    6. Mercii Pour Tout Ces Informations

      ردحذف
    7. khssna nhawloh machi n9rawh ra3dna hada nassmais merci d'avance

      ردحذف
    8. bghiiit jawab dyalo please

      ردحذف
    9. bghiiit jawab l had incha2 plaese

      ردحذف
    10. شكراااااااااااااااااااااااااااااااا

      ردحذف
    11. slt merci bzaffffffffffffffffffffffffffff

      ردحذف
    12. marci 3la had chi

      ردحذف
    13. merci bzaf ntouma rakoum kat3anouna bach nnjhou 3n jad marciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

      ردحذف
    14. SALUT CV MERCI POUR DES INFORMATION
      MOUMEN

      ردحذف
    15. شكرا لكل من ساهم في أغناء هذا الموقع الجميل والرائع

      ردحذف
    16. شكرا و ارجو
      ملاحظة و اكتشاف نصوص المجال السكاني

      ردحذف
    17. merci beaucoup

      ردحذف
    18. ليس هناك النص الوظفية

      ردحذف
    19. شكر على هده الموضوع

      ردحذف
    20. je te remairci

      ردحذف
    21. شكراااااااااااااااااااااااا كتيرااااااااااااااااااا
      جزكم الله خيرااااااااااااااااا

      ردحذف
    22. شكرا أخي وننتظر من أنشطة التطبيق لهذه المهارة

      ردحذف
    23. merci beaucoup

      ردحذف
    24. غير كنضحكو معاك
      الصراحة شكرا بزااااااااااااااااااف على هاد الموضوع راه عوني بزاف
      merci beaucoup pour tous ces informations

      ردحذف

    Item Reviewed: تحويل غرض أو موضوع أو شكل أو وضعية Rating: 5 Reviewed By: Rachid Abou Rayyan
    إلى الأعلى