الأحد، 16 مارس، 2014

بائعة الكبريت

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in النصوص القرائية  3/16/2014




          كان البرد شديدا جدا والثلج يتساقط في تلك الأمسية ،  و في ذلك البرد القارس و الظلام الشديد كانت طفلة تجوب الشوارع  ، مكشوفة الرأس حافية القدمين.  إنها لم
النص القرائي بائعة الكبريت
تكن حافية حينما غادرت بيتها ، لقد كان في قدميها حذاءا ،  و لكنهما لم يكونا يفيدانها. كانا في الأصل حذاءين لوالدتها ،  و كانا واسعين ممزقين ،  و لذلك سقطا من قدميها ،  بينما كانت تحاول أن تعبر الشارع بسرعة ،  لتتجنب الوقوع بين عربتين كادتا تتصادمان.  و عادت تبحث عنهما فوجدتهما قد اختفيا ، وهكذا اضطرت أن تسير حافية .  وكانت تحمل في ثوبها عددا من علب الكبريت ، وفي يدها واحدة منها ،  ومضى النهار كله ولم تبع علبة واحدة ، ولم يحسن أحد إليها بمال ، وهي تعاني الجوع والبرد ، وتورم خداها ، وأخذ الثلج يتساقط على شعرها الأشقر الطويل ، الذي تناثر على عنقها خصلا جميلة.
          وفي زاوية بين بيتين جلست الطفلة ،  وثنت ساقيها تحتها لتدفئهما،  ولم تكن تجرؤ على العودة إلى البيت بعلب الكبريت التي لم تبع منها شيئا خوفا من ضرب أبيها.
           كادت يداها الصغيرتان تيبسان من شدة البرد ، وذكرت الكبريت وما فيه من دفء فتناولت عودا وأشعلته ، كان ضوؤه جميلا يبعث الحرارة ، وكان أشبه بشمعة صغيرة ، وبعث شعلة الدفء في اليدين الصغيرتين المتجمدتين ، وخيل إليها، و الضوء يتراقص بين يديها أنها جالسة بجانب مدفأة حديدية كبيرة ، و النار تشتعل فيها متصلة هادئة . وأخذت الطفلة تمد ساقيها لينالهما الدفء أيضا ، ولكن الشعلة انطفأت واختفت المدفاة الحديدية الكبيرة التي تراءت في خيال الطفلة الساذج ، ووجدت نفسها وليس في يدها غير عود الكبريت المحترق ، فأشعلت عودا آخر ، وعادت الطفلة فأشعلت عودا ثالثا ، فأنار كل ما حولها،  وفي ضوئه تراءت لها جدتها العجوز ، تشع بالنور، طيبة حنونا كما كانت دائما، فهتفت الطفلة: جدتي خذيني معك ،  أنا أعلم أنك ستختفين حالما ينطفئ عود الثقاب. وأسرعت الفتاة فأشعلت جميع عيدان الثقاب التي كانت في العلبة الواحدة ، كانت تريد أن تبقي جدتها لديها وقتا أطول فأعطتها عيدان الثقاب الكثيرة نورا أكثر. كانت كأنها في وضح النهار. وبدت لها جدتها أجمل مما كانت من قبل... ومدت الجدة ذراعيها فحملت الطفلة بينهما ، وطارتا معا عاليا في السماء ، حيث لاجوع ولا برد ولا عناء..
وطلع الصباح البارد على هذا الركن من الشارع ، فرأى المارة طغلة موردة الخدين، على شفتيها ابتسامة ، وقد ماتت من شدة البرد... ماتت في هذه الليلة الزمهريرية ، وعلب الكبريت فرغت إلا واحدة فقط. وقال العابرون: لقد كانت المسكينة تحاول أن تستدفئ... ولكن لم يكن فيهم من عرف ما رأت الطفلة ، وهي تشعل الثقاب من بعد الثقاب.

عيسى الناعوري . النصوص العامة – دار الثقافة ص 456
----------------------------------------------------------------------------------------------------
            سأحاول في هذه التدوينة أن أخرج عن القاعدة التي ألفناها في تحليل النصوص القرائية وسأقدم هذا الدرس بطريقة أخرى كما أنجزته مع تلامذتي داخل الفصل ، وتجدر الإشارة إلى أننا أمام نص مسترسل  مما يستوجب أن يكون التلاميذ قد اطلعوا عليه قبل الحصة قراءة وإعدادا..
           وعليه سيأخذ الدرس بعدا تطبيقيا يطبق من خلاله التلاميذ مكتسباتهم ومهاراتهم القرائية التي اكتسبوها في النصوص السابقة.
           بعد التمهيد وطرح الأسئلة الاستكشافية للتأكد من مدى اطلاع التلاميذ على النص المسترسل ننتقل للتطبيق..
           تكتب الأسئلة التالية على السبورة وتعطى مهلة للتلاميذ- قبل تصحيحها-  قصد إنجازها إما بشكل فردي أو في مجموعات ، وإذا كان العمل جماعيا يستحسن أن يقتصر عمل كل مجموعة على فئة محددة من الأسئلة :
----------------------------------------------------------------------------------------------------
** الأسئلة :
* ملاحظة النص :
1- حدد نوعية العنوان من الناحية التركيبية :
………………………………………………………………………………………………………………..……………….
2- بم توحي إليك عبارة “بائعة الكبريت” ؟
…………………………………………………………………………………….…………………………………………..
3- هل تكرر العنوان في بداية النص ؟ استخرج بعض العبارات التي تنتمي إلى حقله المعجمي
………………………………………………………………………….…………………..…………………………………
………………………………………………………………………………….……………………………………………..
4- بم تبتدئ معظم فقرات النص (الأفعال أم الأسماء؟) وما دلالة ذلك ؟
…………………………………………….…………………………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………………………
5- اقرأ السطر الأول من النص والسطرين الأخيرين منه ، ثم اقترح فرضية حول مضمونه.
…………………………………………………………………….…………………………………………………………..
6- حدد نوعية النص مسترشدا بإجابتك في السؤال (4)
………………………………………………………………..……………………………………………………………….
* فهم النص : 1- استخرج من النص الكلمات التي تناسب الشرح التالي :
- …………………. : انتفخ والتهب                      - ………………….. : تفرق وانتشر
- …………….….. : صاحت ومدت صوتها              - ……………….….. : لونها كلون الورد
2- حدد الحدث الرئيسي في النص معتمدا على الأسئلة التالية :
- مم كانت الطفلة تعاني ؟ – ما المصير الذي لقيته ؟ ما سبب ذلك ؟
…………………………………………………………………………………….…….…………………………………...

………………………………………………………………………….…………………………………..…………………
* تحليل النص :
1- صل الأحداث التالية بما يناسبه من فقرات النص :

الأحداث
الفقرات
- وصف معاناة الطفلة خلال الليلة التي قضتها في الشارع
1
- وصف بائعة الكبريت ومعاناتها بسبب الجوع والبرد والفقر
2
- موت الطفلة
3
- اخفاق الطفلة في بيع علب الكبريت ، ورفضها العودة إلى البيت خوفا من ضرب أبيها
4

2- استخرج من النص أوصاف بائعة الكبريت ، وصنفها حسب الجدول التالي :

أوصاف جسمية
أوصاف نفسية
أوصاف اجتماعية
3- حدد نوع الرؤية السردية (أي الزاوية التي يحكي منه الكاتب)
…………………………………………………………………………………….…………………………………………..
* التركيب والتقويم : 1- لخص النص في بضعة أسطر معتمدا على أحداثه
…………………………………………………………………………………………………….…………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………………………
………………………………………………………………………………………………………………………………..
…………………………………………………………………………………………………………………………………

2- أبرز قيمته الاجتماعية.
………………………………………………………………………..……………………..……………………………….
…………………………………………………………………………………………….…………………………………..

** عناصر الإجابة :
* ملاحظة النص :

1- حدد نوعية العنوان من الناحية التركيبية :
عنوان النص مركب إضافي يتكون من كلمتين
2- بم توحي إليك عبارة “بائعة الكبريت” ؟
توحي هذه العبارة بشخصية / بائعة تبيع الدفىء والطمأنينة والنور  ، كما توحي بالفقر والمعاناة لأن بيع الكبريت ليس عملا مربحا
3- هل تكرر العنوان في بداية النص ؟ استخرج بعض العبارات التي تنتمي إلى حقله المعجمي
لم يتكرر العنوان في بداية النص ولكننا نجد بدله عبارات أخرى تنتمي إلى الحقل المعجمي نفسه ، مثل : عود الثقاب – لم تبع – علب الكبريت – أشعلت …
4- بم تبتدئ معظم فقرات النص (الأفعال أم الأسماء؟) وما دلالة ذلك ؟
معظم فقرات النص تبتدئ بالأفعال التي تدل على الحكي والسرد
5- اقرأ السطر الأول من النص والسطرين الأخيرين منه ، ثم اقترح فرضية حول مضمونه.
يفترض أن يتحدث النص عن معاناة بائعة الكبريت والنهاية المأساوية التي انتهت إليها
6- حدد نوعية النص مسترشدا بإجابتك في السؤال (4)
نص حكائي ذو بعد اجتماعي
* فهم النص : 1- استخرج من النص الكلمات التي تناسب الشرح التالي :
- تورم : انتفخ والتهب                                    - تناثر : تفرق وانتشر
- هتفت : صاحت ومدت صوتها                         - موردة : لونها كلون الورد
2- حدد الحدث الرئيسي في النص معتمدا على الأسئلة التالية :
- مم كانت الطفلة تعاني ؟ – ما المصير الذي لقيته ؟ ما سبب ذلك ؟

معاناة بائعة الكبريت من الفقر والجوع ، وموتها بسبب البرد وعدم إشفاق الناس عليها
* تحليل النص : 1- صل الأحداث التالية بما يناسبه من فقرات النص :
الأحداث
الفقرات
- وصف معاناة الطفلة خلال الليلة التي قضتها في الشارع
3
- وصف بائعة الكبريت ومعاناتها بسبب الجوع والبرد والفقر
1
- موت الطفلة
4
- اخفاق الطفلة في بيع علب الكبريت ، ورفضها العودة إلى البيت خوفا من ضرب أبيها
2

2- استخرج من النص أوصاف بائعة الكبريت ، وصنفها حسب الجدول التالي :

أوصاف جسمية
أوصاف نفسية
أوصاف اجتماعية
مكشوفة الرأس – حافية القدمين – تورم خداها – شعرها الأشقر الطويل… الخوف من الأب – تخيل الجدة الفقر والحرمان
3- حدد نوع الرؤية السردية (أي الزاوية التي يحكي منه الكاتب)
الرؤية من الداخل : لأن السارد يعرف أكثر مما تعرفه الشخصية الرئيسية ، وهو ملم بالتفاصيل والجزئيات
* التركيب والتقويم :
1- لخص النص في بضعة أسطر معتمدا على أحداثه

    يتحدث النص عن قصة طفلة فقيرة تبيع الكبريت ، وتعاني في سبيل ذلك معاناة شديدة بسبب البرد القارس وندرة المشترين ، وحدث في أحد الأيام أن فشلت في بيعها ، مما جعلها تقرر عدم الرجوع إلى البيت مخافة ضرب أبيها ، واختارت البقاء في الشارع ، وقضت وقتها في إشعال الكبريت والتخيل..ولم تتمكن من مقاومة البرد الشديد فماتت دون أن يتمكن أحد من إنقاذها.

2- أبرز قيمته الاجتماعية .
    تتجلى القيمة الاجتماعية للنص في مشكلة الفقر وما يرتبط به من معاناة وحرمان  ، وغياب روح التضامن مع الفقراء والمحتاجين من طرف أفراد المجتمع

هناك 8 تعليقات:

  1. كل المنهجيات التي تسلكها الأخ رشيد في تحليل النصوص رائعةومحفزة للمتعلمين والدليل على ذلك أنها نالت إعجاب تلاميذي ولقيت منهم تجاوبا منقطع النظير ... فواصل إفادتنا يا من اتخذناك نموذجا !

    ردحذف
  2. أفدتنا كثيرا بعملك الموصول أستاذي الكريم

    ردحذف
  3. أوافق الأستاذ طه الادريسي الرأي في تعليقاته وربما يشتغل مع نفس المستوى الذي أشتغل معه أي السنة الثانية ونفس المرجع " المرجع في اللغة العربية " فأنا الآن على أبواب الوحدة الخامسة حيث سأنجز النص القرائي الأول ( رائحة الأرض )في بحر هذا الأسبوع فأنا أنتظرك أستاذي المشرف على المدونة وأستسمحك كثيرا

    ردحذف
  4. شكرا الاستادة خديجة العمري والاستاد طه الادريسي واريد ان القي النظرة علي رانحة الارض في اقرب وقت

    ردحذف
  5. استادتي خديجة المري ممكن تعملونا درس رائحة الارض لانني فهادا الاسبوع ساقرء النص

    ردحذف
  6. شكرا استادى الكريم عللى كل هده الشروحاتلقد افدتنا كتيرا

    ردحذف
  7. ممكن شرح لسؤال مع الاجابة: يوظف الكاتب في نص بائعة الكبريت في معالجة احدات النص اسلوب الوصف الدي لا يخلو من الخيال . هل ترى انه وفق في دلك. ما ادلتك على دلك

    ردحذف