الخميس، 22 مارس، 2012

دليل التوجيه الخاص بالسنة الثالثة إعدادي

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in وثائق تربوية  3/22/2012

       دليل التوجيه الخاص بالسنة الثالثة إعدادي . الموسم الدراسي 2011 - 2012

تجدون ضمن محاور هذا الدليل معلومات هامة حول نظام الامتحانات بالسنة الثالثة إعدادي ، و تفاصيل وآفاق الجذوع المشتركة (جذع التعليم الاصيل، الجذع الادبي، الجذع العلمي والجذع التكنولوجي) وحصص ومعاملات المواد المقررة فيها ، بالاضافة إلى معلومات تهم التلاميذ الذين يرغبون في الالتحاق بتخصص التربية البدنية. كما يقـــدم الدليـــل هيكلة للتعليم الثانوي التأهيلي وعرضا لمسالكه وشعبه.

 

إقرأ المزيد...

5 التعليقات:

الأربعاء، 14 مارس، 2012

مهارة التعقيب والتعليق (أنشطة التطبيق)

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in التعبير والإنشاء  3/14/2012

* التعبير والإنشاء (أنشطة التطبيق)

مهارة التعقيب والتعليق والدفاع عن وجهة نظر

* نص الموضوع :

        إن التلفاز يشجع على السلبية لدى الطفل حيث يقدم له الأفكار الجاهزة ، فيشعر الطفل بالكسل من غير أن يفكر أو ينتقد أو يناقش. كما يعطل التلفزيون طاقات الخيال ، لأنه يقدم مشاهد ليست من خيال الطفل ، مما يقلل من اعتماد الطفل على خياله وأفكاره.

       اكتب خطابا حجاجيا تعقب فيه على هذا الرأي مطبقا ما درسته في مهارة التعقيب والتعليق والدفاع عن وجهة نظر.

 * استعن بالجدول التالي في إنجاز موضوعك :

الفكرة المرفوضة

عمليات البرهنة

الفكرة المقترحة أو البديلة

التلفاز يشجع السلبية لدى الطفل… (فكرة نص الموضوع) 1- هدم الفكرة السابقة :
عن طريق إبراز نواقصها وعيوبها وفيم لم يتوفق أصحاب هذه الفكرة ؟ وما الذي أغفلوه أو تناسوه ولم يشيروا إليه ؟
2- التمهيد لاقتراح الفكرة البديلة :
عن طريق اقتراح البديل المناسب للنواقص السابقة وتعويضها بأفكار جديدة مدعومة بالحجج والبراهين والأدلة.
- يمكن الاختيار بين رأيين :
1- التلفاز يفيد الطفل ، ويقدم له ماهو إيجابي وملائم.
2- التلفاز سلاح ذو حدين يمكن أن يكون سلبيا او إيجابا

-----------------------------------------------------------------------------------------

 * فيما يلي نموذج من إنجاز التلميذة : أمينة لطفي (الثالثة : 13)

         كثير من الناس يرون أن التلفاز هو صندوق الشياطين ، وأنه بمثابة جحر الأفعى في قعر دارهم ، وغول يأتي على الأخضر واليابس.. لا يترك أي فرد من أفراد المجتمع ، وخاصة الأطفال ، إلا ودمر قدراتهم على التفكير ، عطل طاقاتهم الخيالية ، وزرع في أنفسهم الكسل والخمول.

          إن المتأمل لهذا الرأي يجده خاليا من الإشارة إلى أي تنويه بالتلفاز ، مع أن هذا الجهاز ، كما يعلم الجميع ، يتميز بمزايا إيجابية كثيرة من شأنها أن تنسينا السلبيات التي تحدث عنها هؤلاء..ثم إن وصف التلفاز بالسلبية لمجرد تفاهة بعض برامجه وتعميم ذلك على سائر البرامج الأخرى دون تفكير منطقي يعتبر خطأ فادحا وظلما في حق البرامج المفيدة والإيجابية. ألا يرى هؤلاء أنهم متعصبون إلى رأي خاطئ لا أساس له من الصحة ، وأنهم يحملون أفكار سلبية مسبقة ، ما تزال تعشش في أذهانهم ، وتمنعهم من الاعتراف بالجميل للتلفاز ؟ ألا يعلم هؤلاء أنهم مهما حاولوا الانتقاص من التلفاز فهو يظل من أبرز وسائل الإعلام التي تحظى بنسب كبيرة من المشاهدة ، ليس من الأطفال فقط ، بل أيضا من الكبار.

          يقدم التلفاز أطباقا متنوعة من البرامج يجد فيه الطفل ما لذ وطاب ، ويختار ضمن برامجه ما ينال رضاه ويحقق متعته ، فمن خلال البرامج الوثائقية  يتعرف الطفل على على ثقافات الشعوب الأخرى وأخبارها ،وبذلك ينفتح على العالم ، كما يكتشف أسرار الطبيعة وخباياها فيتأملها وينطق بعظمة خالقها سبحانه ، ومن خلال البرامج الثقافية يتمكن الطفل من توسيع دائرة معارفه ومعلوماته ، ومن خلال البرامج الاجتماعية يتعرف على الجانب الآخر من مجتمعه ، كما أن البرامج الدينية هي الأخرى تكونه ليكون عبدا صالحا عارفا بحقوقه وواجباته. أما الرسوم المتحركة فعلى عكس الرأي السابق ، ترفه عن الطفل وتغني خياله ، وتساعده على التعلم بأسلوب ممتع وشيق.

           وبناء على ما سبق يتضح أن جهاز التلفاز يعتبر سلاحا ذا حدين ، يشمل ما هو مفيد للطفل وما هو غير مفيد له ، وإذا كان بإمكاننا مساعدة الطفل على الاستفادة مما هو إيجابي ، فبإمكاننا مساعدته أيضا ليتجنب ما هو سلبي ، وهنا تجدر الإشارة إلى دور الأسرة في توجيه الطفل وإرشاده لاختيار ما يناسبه من برامج مفيدة وهادفة.

 

إقرأ المزيد...

10 التعليقات:

الأحد، 26 فبراير، 2012

دور المرأة في الاقتصاد الوطني

نشر من قبل Rachid Abou Rayyan  |  in النصوص القرائية  2/26/2012

* النص القرائي :

دور المرأة في الاقتصاد الوطني

 

* بطاقة التعريف بالكاتبة :

مراحل من حياتها

أعمالها :

- ولدت سنة 1949 بمدينة أزمور
- تابعت دراستها البتدائية بالدار البيضاء
- انتقلت إلى فاس لمتابعة دراستها الجامعية.
-حصلت على الدوكتوراه في اللغة العربية وآدابها
- حصلت على جائزة المغرب للكتاب سنة 1998م
من مؤلفاتها : المرأة بين التعليم والشغل
بالإضافة إلى العديد من المقالات المنشورة في الصحف والمجلات المغربية ، كما ساهمت في تأسيس وإدارة العديد من الأبحاث المتعلقة بالمسألة النسائية.

 * ملاحظة النص واستكشافه :

1- العنوان :

- تركيبيا : يتكون العنوان من خمس كلمات تكون فيما بينها مركبا إسناديا (مبتدأ+خبر) يتخلله مركب إضافي (دور المرأة) ومركب وصفي (الاقتصاد الوطني)

- معجميا : ينتمي العنوان إلى المجال الاجتماعي والاقتصادي

- دلاليا : يوحي العنوان إلى وجود علاقة بين المرأة والاقتصاد الوطني ، فما طبيعة هذه العلاقة؟

لا شك أن المرأة بوصفها فردا من أفراد المجنمع تساهم في بناء اقتصاد هذا المجتمع وتنميته ، فدورها إذا دور إيجابي يعود بالنفع والفائدة على المجتمع.

2- الصور المرفقة : ثمثل الصور المرفقة بالنص أربعة نماذج من القطاعات التي تساهم من خلالها المرأة في تنمية الاقتصاد الوطني وهذه القطاعات هي [ الصحة – الإعلام والتواصل – البرلمان – الصناعة ] مما يدل  على أن دور المرأة متعدد ومتنوع وشامل لعدة مجالات حيوية في المجتمع ، ولا يقتصر على بعض المجالات فقط.

3- فقرات النص : تتكرر كلمات العنوان في معظم فقرات النص وخاصة كلمتي (المرأة و الاقتصاد) وهذا يدل على أن العنوان يختزل معاني النص.

4- نوعية النص :

نص تقريري / تفسيري ذو بعد اجتماعي واقتصادي

* فهم النص :

1- الإيضاح اللغوي :

- مترتبات : نتائج

- التراتبية : التدرج في الترتيب

- الجدير بالذكر : الأحق والأولى بالإشارة إليه

2- الفكرة المحورية :

مساهمة المرأة في الاقتصاد الوطني : أسبابها ، ومظاهرها ، ونتائجها

 

* تحليل النص :

1- الأفكار الأساسية :

أ- المكاسب الذاتية والموضوعية لإقبال المرأة على التعليم

ب- مظاهر إقبال المرأة على التعليم ومساهمتها في الاقتصاد الوطني

ج- النتائج الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على تعلم المرأة ومساهمتها في الاقتصاد الوطني

*** ويمكن إعادة صياغة هذه الأفكار في جدول كالتالي :

الظاهرة الموصوفة

أسبابها

مظاهرها

نتائجها

مساهمة المراة المغربية في الاقتصاد إقبال المرأة المغرببية على التعليم ، وإصرارها على اقتحام الأسلاك العليا والتخصصات التي كانت مقصورة على الذكور - حضور النساء في شتى المجالات والمؤسسات والمهن والمستويات * على المستوى الاجتماعي :
- الاقتناع بقيم المساواة بين الجنسين
* على المستوى الاقتصادي :
- تزايد معدل النشاط النسوي

2- الحقول الدلالية :

الحقل الاقتصادي

الحقل الاجتماعي

- الاقتصاد – مردود مادي – عملها المأجور – المهن – الحياة الاقتصادية – سوق الشغل – معدل النشاط النسوي… - المرأة – محيطها – المجتمع – العلاقة بين الجنسين – تنشئة الأطفال – المجتمعات…

3- الخصائص الأسلوبية للنص :

- أسلوب تقريري مباشر يتجلى في وصف الظاهرة كما هي بلغة تقريرية خالية من المجاز أو الاستعارة

- توظيف أدوات الربط الدالة على التفسير : [ لأن – ومن هنا – ممثلا في – وهي – إذ – حيث …]

- مفاهيم واصطلاحات خاصة بالموضوع : [ الاقتصاد العائلي – مردود مادي – التراتبية المهنية – معدل النشاط النسوي – النشاط الاقتصادي… ]

- إحصائيات : [ الأرقام الصادرة عن وزارة التربية الوطنية – نسبة 26 في المائة … و 43 في المائة … ]

 * تركيب وتقويم :

         أدى إقبال المرأة على التعليم إلى تحقيق مكاسب ذاتية وموضوعية ترتب عنها تغير واضح على مستوى التراتبية الاجتماعية بين الجنسين ، وقد أتاح هذا التغير للمرأة أن تساهم بشكل فعال في الاقتصاد الوطني ، واستطاعت بفضل تعلمها أن تنافس الرجل في مختلف المهن وفي شتى المجالات حيث أقبلت أعداد كبيرة من النساء على سوق الشغل ، ونال بعضهن مناصب المسؤولية والقرار داخل الدولة ، وكان من نتائج ذلك أن ارتفع معدل النشاط النسوي في المدن والقرى على حد سواء.

*** يتضمن النص قيمة اجتماعية واقتصادية تتجلى في المكانة الاجتماعية التي تحققت للمرأة بفضل تعلمها ، ودورها في تنمية الاقتصاد الوطني.

 

إقرأ المزيد...

54 التعليقات: